تـــــانــوية طــــارق بــن زيـــاد التــــــأهــيــليــة

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

أنت الزائر رقم


    نظرة حب

    شاطر
    avatar
    المدير
    Admin
    Admin

    تاريخ التسجيل : 21/09/2009

    نظرة حب

    مُساهمة من طرف المدير في الجمعة نوفمبر 13, 2009 7:37 pm

    جزء الاول
    كان يوما ككل الأيام.. رطب في الصباح .. نوافذ السيارات المصفوفة عند قارع الطريق منداة بقطرات المياه الباردة .. خرجت كما تخرج كل يوم .. تسير لمحطة الباص.. كي تستقل أحدها للمدرسة.. كانت تسير والابتسامة على وجهها.. والتسبيح باسم الرحمن بقلبها.. تحاول أن تسترجع أحد أحلامها العديدة التي مرت بها بليلة الأمس.. لكن لم يكن هناك إلا حلما واحدا واضح المعالم لها.. كانت تبتسم بخجل وهي تتذكره .. وتخفي فمها بيديها.. وتحظن يديها وجهها المندى .. نقاط العرق تلمع على صفديها وجبينها ولكن .. كانت تمر باحلى اللحظات..
    وقفت كما تقف كل يوم .. وكلتا رفيقتيها بانتظارها تحينها ..
    فاتن: تأخرت عليكن
    مريم: لا ما شاء الله عليج فاتن دايما على توقيت غر ينتش
    فاتن: هههههههه الحمد لله لاني رقدت متأخرة امس..
    مريم: ليش بالله..
    فاتن بابتسامه ساحرة: لو تدرن بس ..
    سمية: قولي شصاير؟؟
    فاتن بحماسه شديدة: مشعل بيرد من السفر..
    مريم: من مشعل؟
    فاتن باستغراب من مريم: مشعل!! ما تتذكرنه..
    سمية : لحظه لحظه.. ولد جيرانكم ..
    فاتن تومئ برأسها المغطى بحجابها..
    مريم: ااااااااااه واذا .. خير يا طير..
    سمية: افاا مرايم ما تدرين .. هذا حبيب القلب
    فاتن: عساني افقد عدوج شنو حبيب القلب.. فال الله ولا فالج ..
    سمية: عيل ليش شاقه الحلج جذي دامه ما يعني شي لج؟
    فاتن بحبور فاتن: ماادري.. احس ان ييته هاذي تحمل اشياء وايد ..
    مريم: يعني صوغه؟
    فاتن بنظرة مقيتة لغباء صديقتها: مريم .. انتي ليش ما تشغلين مخج؟
    مريم : الله يهداج تونا من الصبح للحين ما طافت الساعه 7 وربع.. خليني شوي اصخن بعدين تكلمي وياي
    سمية بضحك: ههههههههههه ولا سيارة ابوي هههههههههه
    فاتن: هههههههههههههههههههه
    مريم: تضحكن يالخسفات .. لكن اللي يعطيكن اليوم برينغلز
    فاتن: اوه اوه نسيت اليوم الثلاثاء.. فديتج يالريم انتي اغلى صاحباتي
    سمية: احم احم... نحن هنا يا فاتن
    فاتن تميل للثانيه: وانتي بعد. انتن خواتي من بعد المرحومه عالية ..
    سمية ومريم تلمان صديقتهما الرائعه بكل حب: يا بعد قلبي فتونه ..

    وياتي الباص...

    في طريق العودة.. مريم وفاتن وسمية تتسامرن بتوصيل كل واحدة لمنزل الأخرى بالقصص والنكات المتعددة وهن يتناولن من بوظة العم ضاري البقال..
    سمية وهي تراقب مريم المستمتعة ببوظها بتلك الظهيرة الملظيه: عدال مريم لا تاكلين يدج ويا البريد..
    فاتن تضحك
    مريم باحراج خفيف: شعليج انتي.. يوبا بريدج ولا بريدي .. انتي ما تشوفين هالحر اللي يسوي البيض على الرصيف ويا ويهج
    سمية: ايه عاد مو جذي.. شوي شوي .. اللحين لو يشوفج احد شبيقول
    مريم: الله عاد اللحين لاني اكل اسكريم الناس بتتكلم ..
    فاتن تكلم سمية: ايه مريم خليها على راحتها والله أنا بعد وايد عاجبني البريد اليوم احلى عن كل يوم
    سمية: أي لذيذ مافيها شي .. اهو كل يوم لذيذ..
    مريم: فاتن تذكرين يوم سمية تقط البريد على روحها برحلة المعهد البريطاني
    فاتن تضحك على تلك الذكرى المحرجه بالنسبه لسمية وسمية عادت لها الذكريات : هي انتي صج ما فيج خير ما تذكرين الا السوالف البايخه
    فاتن : ههههههههههههههه ذوقي اللي تبين تذوقينها اياه .. علبالج احنا ارفيجات خلاص ماكو احراج..
    سمية: عاد هاذي السوده
    مريم: اللــــه .. السوده انتي.. والله أنا ابيض وحده فيكن وانجبن ..
    فاتن: ههههههههههههه مريوم والله انج فاضيه ..
    سمية: اقلج ...(تنظر لمريم وهي تعود للبوظة) اوهوووو يوبا فجيها عن حلجج
    فاتن تستمر بالضحك الا ان وصلت اولهن – سمية- لمنزلها وتوادعت مع كلتا صديقتيها.. فاتن استغلت هذه الفرصة لكي تصارح صديقتها المقربه مريم على ما حلمت به ليلة البارحه
    فاتن: ريموو.. بقلج حلمي امس
    مريم وهي تتلذذ ببوظتها: شنو..
    فاتن: حلمت اني تزوجت..
    مريم اندهشت للخبر: ويه مبرووووووك كللولولولولولولولولولش الف الف مبروك
    فاتن : هههههههههههههههههه صبري زين ما قلت لج شي ويببتي ؟
    مريم: ويه حبيبتي مو عن شي بس انتي كل يوم عروس يا فاتن يا بعد قلبي
    فاتن: تسلمين حياتي وياج
    مريم بلهفة: على منو عرستي؟
    فاتن: حزري
    مريم بتفكير: امممم ... خالد البريكي
    فاتن : مالت عليج
    مريم: محمود بو شهري
    فاتن وقفت وهي تمسك على قلبها: جانـــزين
    مريم: بو الجازي راعي البريد
    فاتن: مصكه بويهج ..
    مريم: عيل
    فاتن: حزري
    مريم بتوسل: هئ هئ فتوون شدراني أنا .. قوليلي؟؟
    فاتن تمسك يدها وبكل شاعرية المراهقات: مشعل.
    مريم بشاعرية هي الثانيه: ويــــــــه.. والله خوش حلم .. شصار؟
    فاتن تشرح الموقف بكل لهفة: كنت لابسة فستان ابيض حلو .. وكنت امشي..بروحي له .. واهو كان ينتظرني.. ليما وصلت له .. مسك يدي وباس جبيني ورحت وياه لدرب كله ورود
    مريم تمسك عبائتها : يا حسرة قلبي .. شصار بعدين؟؟
    فاتن تسير بكل رومانسيه: وبس..
    مريم: بس..
    فاتن: شبعد؟
    مريم: يعني خبرج .. بيبي .. ولا انج حامل؟
    فاتن باحراج: جبي يا حمارة .. ما عندج الا هالسوالف انتي..؟
    مريم: ههههههههههههه سنه الحياه يا الكريهه.. والله انتي ليما تعرسين ما بتييبين عيال؟
    فاتن: أي والله.. ابي الف ولد والف بنت.. يالله افضي اللي بقلبي كله
    مريم: ااااااه الف بنت والف ولد .. اقول زهبي حالج لضرتج!!
    فاتن بغرور: اهو يقدر يعافيني ويتزوج غيري؟
    مريم تنظر اليها بفخر: لا .. بس لو كل يوم بطنج منتفخ وكل يوم فيج النسو عليه اكيد بيتزوج عليج وحده ثانيه
    فاتن: لو يموووت مااخليه .. شنو .. حلالي يوبا واعرسه على غيري؟
    مريم تنظر للارض بكل حزن واسف.. فاتن لاحظت ان مزاج رفيقتها قد تبدل
    فاتن بنعومه الحرير: علامج مريوم.. ليش زعلتي؟؟
    مريم: زعلت عليج .. انتي تحلمين بشي يمكن ما يتحقق يا فاتن. اهو وين واحنا وين؟
    فاتن حست بالحرقة تجتاحها والمرارة بحلقها.. كلام مريم الواقعي احزنها كثيرا ولكنها لم تتخلى عن المرح
    فاتن: عادي مريم .. محد قال الاحلام بفلوس.. بالعكس تسد يوع فقير المال مثلي.. وبعدين من يبيني .. أنا احلامي دايما اهي اللي ترعاني لان محد عندي
    مريم : فاتن لا تتكلمين جذي أنا قلبي ما يستحمل
    فاتن: ههههههههههههه فديتج انتي والله .. ما اقدر على قلبج احوو عليه ..
    مريم وهي تمسح دمعتها الساخنه: اخر مرة تقولين ان ما عندج احد.. أنا وياج يالسباله الكريهه
    فاتن : هههههههههههه ان شالله ..
    مريم: احبج فتون
    فاتن: وأنا بعد
    مريم تحظن رفيقتها بالدرب: يعل عيني ما تبجيج يا فتونه ..
    فاتن والدموع تتدحرج على خديها : امين ..
    وصلت مريم لمنزلها واكملت فاتن طريقها لوحدها.. تقطع الشارع بهدوء الملائكة.. تسير وهي تفكر (بمشعل).. ابن الجيران .. حكايتها معه كلاسيكية بكل ما تعنيه الكلمة .. هو ابن الجيران الغني وهي ابنه النجار الفقير .. كان اللعب مسموح لها و ممنوع عليه .. كانت دائما تراقبه من نافذه غرفته .. او برجه كما كان يحب ان يسمية .. تسمع عن اخباره المتفرقه من اخيها (جراح) المفتون بصديقه الغني الذي تعرف عليه عندما كلف اباها بتنجيد الاثاث بمنزله .. كانت تحس بان مشعل على الرغم من ثرائه الكبير الا انه فقير الحياه حتى انه لم يكن يملك العديد من الاصدقاء.. عائلته كانت دائما تحوطه بأولاد عائلته حتى يكون الصداقات معهم .. الا انه كان يميل "لاولاد الشوارع" على حد تعبير والدته المتكبرة المغرورة.. كان دائما يقف بوسط الشارع مع الاولاد يتحصل منهم على اخر الاخبار التي تحصل بملاعب الكرة .. وغرف الدراسه بالمدارس الحكوميه .. يستمع لها بشغف كبير.. ويضحك على الحركات العادية التي يقومون بها بالمدرسة .. لانه بكل بساطه.. محروم منها .. هي لم تتعاطى معه الا بالصغر.. عندما تقف سيارة اهله خارج القصر كي يخرجوا جميعهم بايام العطلة..الا بذلك اليوم .. يوم مغادرته للحي.. كانت هي تبلغ من العمر عشرة اعوام .. واليوم كان صيفيا بنسمة ربيعية.. كانت تلهو باحد دماها ومريم تتسلق احدى الشجيرات مع (جراح) ..اتى ناحيتها.. كانت شبه مغمضه العينين من شده الشمس..
    مشعل بابتسامه: شتسوين.
    فاتن تنظر اليه بعينين شبه مغمضتين: العب..
    مشعل: اشوفج.. بس ليش قاعده بالشمس..
    فاتن: ما عندنا زراعه ببيتنا واهناك الصبيان يلعبون واخاف اتعور وياهم
    مشعل: انزين ليش ما تلعبين وياهم
    فاتن تعود لدميتها: ملل.. كله يتطاققون..
    مشعل: هههههههههههه وانتي ما تبين تتطاققين وياهم
    فاتن تعود وتنظر اليه: ميانين ..
    مشعل ينظر إلى اين يلعب الاولاد: لكنهم عايشين.. على عكسي..
    فاتن: ليش.. انت ميت؟
    مشعل: ههههههههه ... انتي نكته .. شسمج
    فاتن: مو شغلك... ( نهضت وهي تسير عنه)
    مشعل: خلج انزين أنا بروح
    فاتن: اصلا ما ابي اقعد بالشمس..
    وسارت فاتن عنه الا انه قطع دربها
    مشعل: انزين لا تزعلين
    فاتن: اشعليك مني زعلت ولا لاء؟
    مشعل: اووووووف وايد .. ازعل اذا زعلت اختي الصغيرونة
    فاتن لاتعرف لما احست ان هذا الانسان لا يمكن ان يكون اخاها ولكن: لا ما زعلت
    يمد يده بقطعه سكاكر: انزين هاج حلاو
    فاتن تنظر إلى ما بيده : على كاكاو؟
    مشعل: ايه[/center]

    hamza

    تاريخ التسجيل : 28/12/2009

    رد: نظرة حب

    مُساهمة من طرف hamza في الإثنين يناير 25, 2010 11:33 pm

    شكرا
    هــــــل
    الحــــــب
    حــــــرام
    ام
    حــــــلال
    avatar
    jamal

    تاريخ التسجيل : 14/02/2010

    رد: نظرة حب

    مُساهمة من طرف jamal في الأحد فبراير 14, 2010 4:51 pm

    جميل جدااا جزاك الله خيرا
    avatar
    المدير
    Admin
    Admin

    تاريخ التسجيل : 21/09/2009

    رد: نظرة حب

    مُساهمة من طرف المدير في الأحد فبراير 14, 2010 6:03 pm

    oui hamza lhob halal. et dr1 jamal


    _________________
    اللهم لك اسلمت وبك آمنت وعليك
    توكلت واليك انبت وبك خاصمت
    اللهم اني اعوذ بعزتك لا اله الا انت الحي الذي لا يموت

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد سبتمبر 24, 2017 7:51 am